الرئيسية » أخبار خفينة » رئيس المجلس الإقليمي يفند ادعاء الفرفار باستفادة الموقع من منحة والأخير يعرض نفسه للمتابعة القضائية بالافتراء والتشهير

رئيس المجلس الإقليمي يفند ادعاء الفرفار باستفادة الموقع من منحة والأخير يعرض نفسه للمتابعة القضائية بالافتراء والتشهير

لم يتأخر عبد الرحيم واعمرو رئيس المجلس الإقليمي في التفاعل مع تدوينة للعياشي الفرفار رئيس جماعة المربوح يطالب من خلالها بتقديم توضيحات حول استفادة رجل تعليم وموقع السراغنة أونلاين من منحة قدرها بخمسة ملايين سنتيم، وأكد رئيس المجلس الإقليمي أنه لم يقدم أي منحة لأي شخص لدعم موقعه الالكتروني سواء ب 50 الف درهم ولا بدرهم واحد.

وأوضح النائب البرلماني ورئيس المجلس الاقليمي في اتصال هاتفي جمعه بموقع معروف، مساء يوم أمس السبت، لمعرفة مدى صحة ما تم ترويجه بخصوص تسليم منحة مالية قدرها 50 الف درهم لاحد الناشرين بموقع الكتروني محلي، انه مجرد كلام فارغ ولا أساس له من الصحة. ونفى واعمرو نفيا قاطعا ما جاء في تدوينة نشرها “ع. ف” رئيس جماعة المربوح باقليم قلعة السراغنة، مشيرا الى ان ما قاله رئيس الجماعة الواقعة بنفوذ تراب قيادة أهل الغابة، مجرد افتراء ولا أساس له من الصحة.

وأفاد واعمرو في رده لمعرفة صحة الخبر المنشور: “استغرب نشر مثل هذه الاشاعات الكاذبة التي التجا اليها صاحبها، دون ان يكلف نفسه عناء الاتصال بشخصي للتأكد من حقيقة ما نشر لأهداف لم تعد خافية على المتتبعين للشأن المحلي بمجموع تراب اقليم قلعة السراغنة”.

وعبر واعمرو عن استنكاره الشديد إزاء سلوك ناتج عن رئيس مجلس جماعي والواضح في خلفياته وأهدافه.

وأكد رئيس المجلس الاقليمي في ختام مكالمته: “ان ما جاء في مضمون الاشاعة الكاذبة مس صريح بسمعة مؤسسة دستورية وسلوك غير مقبول”. مؤكدا أنه يحتفظ بحقه بصفته رئيسا للمجلس الإقليمي في اتباع المساطر القانونية المعمول بها في هذا المجال، لإعادة الاعتبار لها وعدم السماح لكل من يتطاول وبشكل فوضوي لأهداف خسيسة، وفي خرق سافر لأخلاقيات مهنة الصحافة والنشر.

وفي اتصال بالأستاذ الذي يتعرض لهجوم شرس من طرف رئيس الجماعة من خلال صفحة هذا الأخير على موقع الفيسبوك، أكد أنه يتوفر على ملف متكامل حول محاولة الفرفار المس بسمعته والتشهير به والسب والشتم، كما أنه يتوفر أيضا على أدلة دامغة تؤكد اتهامه من طرف الفرفار بالاستفادة من مبلغ 50 ألف درهم من رئيس المجلس الإقليمي، وذلك من أجل خدمة أجندته السياسية وهو الأمر الذي فنده الأستاذ المعني واعتبر أنه محاولة منه للتغطية على فشله السياسي الذريع خصوصا بعد الخسارة المدوية خلال الانتخابات التشريعية التي لعب فيها دور أرنب السباق للحيلولة دون وصول دومو إلى قبة البرلمان، بالإضافة إلى فشله في تسيير شؤون المجلس الجماعي للمربوح، حيث أدين بالسجن النافذ بسبب اختلالات التسيير معتبرا أنه بات يعيش حالة احتضار سياسي ويسعى بكل الوسائل الشرعية والغير شرعية للبحث على شماعة يعلق عليها فشله الذريع بعدما لفظته جميع الأحزاب التي مر بها وختم الأستاذ تصريحه باعتزامه متابعة رئيس الجماعة الذي يستهدفه أمام القضاء.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرائد قائد سرية الدرك الملكي يشرف على عملية حجز طن و600 لتر من “ماحيا” بأولاد خلوف

بناء على معلومات سرية وجد دقيقة توصل بها الرائد قائد سرية الدرك الملكي بقلعة السراغنة، ...