الرئيسية » أخبار الجمعيات » الجمعية الوطنية تستنكر توقيف الخازن الإقليمي بتواطؤ مع رئيس جماعة سيدي الحطاب أجرة موظف جماعي وتدعو لوقفة احتجاجية

الجمعية الوطنية تستنكر توقيف الخازن الإقليمي بتواطؤ مع رئيس جماعة سيدي الحطاب أجرة موظف جماعي وتدعو لوقفة احتجاجية

عقدت مكاتب الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، فروع قلعة السراغنة، العطاوية، الصهريج وارݣي، سيدي رحال زمران،بني عامر، أهل الغابة القلعة، اجتماعاً طارئاً يوم الأحد 03 فبراير 2019 لمناقشة التعسف والشطط الذي طال الرفيق عصام لغليمي عضو المجلس الوطني للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، من طرف رئيس جماعة سيدي الحطاب وبمباركة الخازن الإقليمي بقلعة السراغنة، وذلك بتوقيف أجرته ظلماً وعدواناً دون أي سند قانوني، رغم مواظبته وحضوره الدائم والمستمر بمقر عمله جماعة سيدي الحطاب وبشهادة زملائه في العمل وبناء على محضر عون قضائي، ومنعه من الإستفادة من الرخصة السنوية 2018 رغم إيداع طلبه، واستفزازاته المستمرة والتضييق عليه إلى درجة قطع التيار الكهربائي عن مكتبه ينم على العدوانية والجهل والسلوك الطائش لرئيس الجماعة.

الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب بجميع فروعها.

  • تعلن تضامنها التام واللامشروط مع الرفيق عصام لغليمي عضو المجلس الوطني للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب.
  • تحمل السلطة الإقليمية المسؤولية الكاملة في ما وصلت إليه الأوضاع الكارثية بجماعة سيدي الحطاب، وتعتبره خرقاً سافراً لكل القوانين والأنظمة المعمول بها في احترام حقوق الإنسان.
  • تعلن الجمعية عن مشاركتها وتدعو جميع الهيئات الحقوقية والنقابية للمشاركة في الوقفة التضامنية الاحتجاجية يوم الخميس 07 فبراير 2019 على الساعة 11 صباحاً أمام مقر جماعة سيدي الحطاب، وأمام الخزينة الإقليمية على الساعة الثانية زوالا.

عاشت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، مدافعة عن الحقوق المشروعة.

وفيما يلي نسخة من البيان كما توصلنا به:

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحقوقي طاطوش في ضيافة الفرقة الوطنية على خلفية الاختلالات التي وقع فيها التويزي أمين مجلس المستشارين

أكد الحقوقي عبد الاله طاطوش رئيس المجلس الوطني للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب في اتصال ...