الرئيسية » أخبار محلية » حركة السترات الصفراء تجتاح بني عامر والجمعية الوطنية تطالب برحيل القائد ورئيس الدائرة

حركة السترات الصفراء تجتاح بني عامر والجمعية الوطنية تطالب برحيل القائد ورئيس الدائرة

نظم منخرطو ستة فروع للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب اليوم الأحد 17 فبراير الجاري وقفة احتجاجية مرتدين سترات صفراء، للتنديد بتسلط قائد قيادة بني عامر ورئيس دائرة القلعة بني عامر بعد إقدامهما على ابتزاز وتهديد صاحب معصرة وتلفيق تهم لمرتفقين.

وقد حضر الوقفة الاحتجاجية رئيس المكتب التنفيذي الأستاذ محمد رشيد الشريعي ورئيس المجلس الوطني الحقوقي عبد الإله طاطوش ورئيش شبكة المحامين بالجمعية الأستاذ عز الدين الشرقاوي والكاتب العام للجمعية الأستاذ أحمد زهير وأمين المال عبد الرحيم بوكدرة والمسؤول عن الإعلام والتواصل محمد رزقاوي وأعضاء آخرون، كما حضر ممثلو أزيد من 12 فرعا من أيت حرز الله ومكناس وسبع عيون والحاجب وآسفي واليوسفية والشماعية والصعادلة والصويرة ومراكش والحوز، إضافة إلى فروع العطاوية وقلعة السراغنة ودائرة القلعة أهل الغابة والصهريج/واركي وسيدي رحال/ زمران وبني عامر المحتضن الرسمي للوقفة الاحتجاجية.

وقد عرفت الوقفة التي تميزت في سابقة ارتداء السترات الصفراء على الطريقة الفرنسية وإلقاء كلمات تناوب عليها كلا من ممثل الفروع الستة المنظمة الأستاذ محمد رزقاوي والذي فصل دواعي الوقفة كرونولوجيا اللقاءات التي سبقتها وطالب في ختام كلمته مفتشية وزارة الداخلية بفتح تحقيق في الثروات التي راكمها رجال السلطة المتوالين على تسيير الدائرة منذ سنوات، ليقدم عبد الإله طاطوش كلمة أكد فيها على الفساد الذي يعرفه ملف الأراضي السلالية مذكرا بملف البوكرينية الذي يتورط فيه مسؤولون ومنتخبون، ليتلوه الأستاذ محمد رشيد الشريعي بكلمة ندد فيه بالفساد الإداري معبرا عن استعداد الجمعية وعزمها تنظيم محطات نضالية أكثر تصعيدا ستحدد طبيعتها وتاريخها خلال اجتماع المكتب التنفيذي القادم، وقد حمل المسؤولية لعامل الإقليم الذي لم يتدخل لإنصاف المتضررين بالمنطقة والإقليم ووضع حد للشطط الذي يمارسه القائد ورئيس الدائرة، معتبرا أن تبني الملف من طرف الجمعية كان وراء التحرك الباهت ومحاولة الضغط على المتضررين تارة بالترغيب وتارة بالترهيب بدل البحث عن الحلول الجذرية والهادفة لنزع فتيل الاحتقان الذي تعيشه بني عامر والذي تسبب فيه رجال السلطة.

ويذكر أن الوقفة عرفت مشاركة المتضررين من ممارسات ممثلي السلطة كما تم إلقاء شهادات حية حول معاناتهم اليومية، كما تم طرح مشكل تضرر الساكنة من آثار شركة تستغل مقلعا للرمال بالمنطقة في ظل صمت السلطة المريب.

ونظم المحتجون مسيرة من أمام مقر الدائرة في اتجاه مقر القيادة حيث ألقيت الكلمات المنددة بسلوكات القائد التي تحن لسنوات الجمر والرصاص.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمين مال جمعية تساوت الاقليمية لتربية النحل يمحص خروقات الجمع العام ومستشار المكتب الحالي غير قانوني

توصلت الجريدة بتصريح مصور من أمين مال جمعية تساوت الإقليمية لتربية النحل يفصل فيه الوضع ...