الرئيسية » أخبار إقليمية » الفراعنة الجدد و المفهوم الجديد للسلطة

الفراعنة الجدد و المفهوم الجديد للسلطة

الفراعنة الجدد هي حكايات عن بعض رجال السلطة الذين ينتشون بإذلال المواطنين حيث أضحت مجموعة من القضايا المرتبطة بسلوك المفهوم للسلطة تطرح العديد من التساؤلات حول دور رجال السلطة في تكريس سياسة الحكامة الجيدة التي تخدم مصلحة المواطن في ظل دستور ما بعد 2011.

سبب طرح مثل هذه التساؤلات يرجع بالأساس إلى بروز ممارسات مشينة لبعض رجال السلطة الذين لم يستوعبوا خطب وتوجهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و تصرفاته الفعلية اتجاه المواطنين خاصة الفقراء منهم في فك العزلة عنهم و تقديم الخدمات الضرورية و تواضعه التام في استقبال شكاوي المظلومين. كما أنهم لم يفطنوا إلى عمق التحولات السياسية و الاجتماعية التي يعرفها المجتمع المغربي و ذلك بعد ضلوعهم في قضايا تهم الاعتداء على المواطنين البسطاء لفظا أو فعلا ماديا مع ممارسة التسلط في حقهم و تشجيع البناء العشوائي مما يعيد إلى الأذهان يوم كان رجل السلطة هو الكل في الكل فلا حركة و لا سكون إلا بأمره و تدخله في كل صغيرة و كبيرة بعيدا عن اختصاصاته التي يؤطرها القانون.
حكايات تتناثر من هنا و من هناك لرجال سلطة اعتدوا أو جلدوا مواطنين عزل ، ومنهم من يرغم المواطن على تقبيل اليد و تلميع حذاءه كنوع جديد من العبودية و الإذلال و استرجاع ذاكرة القائد عيسى بن عمر و ….
قيادة اجدور باقليم اليوسفية لا تخرج عن نمط هذا النوع من القياد في التسلط و التجبر و الاستعلاء على المواطن الحمري المغلوب على أمره و لقد ارتبطت السلطة في ذهن الكثيرين منهم بالقمع و الشطط. فمنهم من قدم إليها و هو مدان من طرف القضاء ” المحكمة الابتدائية” بالراشيدية بخمس (5) سنوات سجنا نافذا و غرامة مالية قدرها 90ألف درهم كتعويض لفائدة المطالب بالحق المدني و ذلك على خلفية تسببه في وفاة عامل في ورشة بناء.
و من كثرة الحكايات و الفضائح التي يرتكبها بعض رجال السلطةكان لزاما على الوزارة الوصية”وزارة الداخلية” التي تملكها الدولةأن تقوم بإصلاحاتجوهرية بعد سنوات كانت فيها يدا طويلة تصل إلى الجميع ليس بقوة القانون و لكن برمزية المخزن الذي لا قوة يجب أن تقف في وجهه و لذلك اختار الملك من خلال خطابه أن يحدد المعنى الحقيقي الذي يجب أن تكون عليه السلطة.
إمسؤولياتها يقول جلالة الملك هي أن تقوم على حفظ الحريات و صيانة الحقوق و أداء الواجبات وتوفير الظروف اللازمة لذلك على النحو الذي تقتضيه دولة الحق و القانون”إنه المفهوم الجديد للسلطة”.
مناسبة هذا الإسهاب ما حدث يوم الجمعة 1 مارس 2019 بقيادة اجدور من طرف قائدها الشاب المغوار  الذي كنا نطمح منه حسن استقبال و الإصغاء للمشاكل التي أتينا من أجلها بغية الإنصاف أو على الأقل الإرشاد و تذليل الصعاب من أجل سلك الطريق الصحيح ،فإذا به يخيب ظننا فيه و ترسخت عندنا قناعة مفادها أن عود السدر لا ينبت إلا النبق.
و في هذا الإطار  و انطلاقا من مسؤوليتي الحقوقية و الإنسانية لا يمكن بحال من الأحوال أن نسمح لمثل هذه السلوكات و التصرفات ان تحيا و تنبعث بعد أن صارت رميما  بعد خطاب صاحب الجلالة الذي ما فتئ يحث على إحترام المواطن و قضاء حاجاته و ماربه دون مماطلة أو إهانة .
ما وقع يوم الجمعة1 مارس 2019 بقيادة اجدور اقليم اليوسفية من طرف قائدها الباسل يعود بنا إلى الوراء الاف السنين من استحضار لحكايات رجال سلطة تركوا وراءهم ما يفرضه القانون و راحوا يمارسون شططهم قد حفروا تاريخ المغرب بمداد العار و نذكر على سبيل المثال لا الحصر:
باشا مدينة خنيفرة “عاشق العيطة” الذي قص شعر شيخة هاته الحكاية أججت و هزت مشاعر الساكنة بأكملها و المناسبة هي 3 مارس بداية التسعينات و التي تصادف ذكرى عيد العرش انذاك.
أظن أنه لا داعي لسرد المزيد من الفضائح و المصائب التي أدت بالمواطن إلىالإحتجاج كل بطريقته الخاصة حيث منهم من أقدم على حرق ذاته و منهم من رمى بنفسه في حاوية الازبال  بعدما نعته المسؤول الترابي ببوزبال.
إن كل من يعتبر أن الناس لا يصلح لهم إلا الدق كدق المدقة للمهراز فهو إماجاهل أو خاطئ و خير مثال على ذلك تلك التحولات المستمرة التي يعرفها المواطن المغربي من حيث الوعي و التفكير و طريقة الإحتجاج خاصة مع ظهور شبكة التواصل الإجتماعي و انتشارهافي كل البيوتات القروية و المناطق النائية و نقل الخبر في حينه.
أتمنى صادقا أن يكون ما حدث يوم الجمعة 1 مارس 2019 بقيادة اجدور من طرف قائدها مع أعضاء مكتب الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع الشماعية من إهانة و طرد و شتم أن تكون سحابة صيف عابرة لا غير.
ذ :مصطفى فاكر .

عن إدارة الموقع

تعليق واحد

  1. تعليق يخالف شروط النشر

x

‎قد يُعجبك أيضاً

‘الديباناج’ يحل بفندق إقامة الكوكب للحجز على الحافلة ساعات قبل اللقاء المصيري

أقدم المسير السابق بفريق الكوكب المراكشي، هشام مشواط، الذي حل عشية اليوم الاثنين، بفندق إقامة ...