الرئيسية » حوادت ووفيات » وفاة تلميذة داخلية بثانوية مولاي إسماعيل بسبب وجبة سامة مجهولة المصدر

وفاة تلميذة داخلية بثانوية مولاي إسماعيل بسبب وجبة سامة مجهولة المصدر

توفيت بعد ظهر اليوم الأربعاء 3 أبريل الجاري، التلميذة لبنى صابر التي تم نقلها على وجه السرعة الى قسم المستعجلات في حالة صحية جد متدهورة بسبب إصابتها بتسمم ناتج عن وجبة غذائية مجهولة المصدر.

وقد وافتها المنية قبل ساعات بعد لم ينفع معها علاج منذ الواحد والعشرين من الشهر المنصرم حيث تم إخضاعها لفحوصات وتحاليل طبية بعث بها إلى إحدى المختبرات المتخصصة في تحليل الاعراض الناتجة عن التسممات.
وأوضح مصدرنا، أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش أمر بنقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات  بقسم الطب الشرعي وإجراء تشريح لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، مع إصدار تعليمات للمصالح الأمنية قصد فتح تحقيق قضائي، للوصول إلى مصدر الوجبة الغذائية التي تسببت في وفاة التلميذة لبنى صابر.
وتعود وقائع هذه الحالة التي تتابع ملابساتها جهات مسؤولة، إلى يوم 21 مارس الماضي، حيث تم نقل التلميذة على وجه السرعة في حالة صحية جد حرجة من داخلية المولى اسماعيل بقلعة السراغنة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي السلامة لتلقي العلاج، وتم عرضها على طبيب الإنعاش والتخدير الذي قرر إدخالها قاعة العناية المركزة وخضوعها للتنفس الاصطناعي كإجراء أولي لانقاذ حياتها، في انتظار معرفة نوع ومصدر المأكولات وإجراء تحاليل طبية لتحديد وسائل العلاج.

فيما قال مصدر طبي، أن الأعراض التي اطلع عليها الطاقم الطبي الذي كان يتابع حالتها المرضية، تؤكد أنها ضحية تسمم خطير يجهل مصدره. مضيفا ان حالتها الصحية كانت في وضعية جد حرجة.
من جهة اخرى وبسبب حالة التلميذة التي استدعت حضور رجال الشرطة يوم إدخالها للمستشفى للاطلاع عليها وفتح تحقيق لمعرفة ملابساتها.
يشار الى ان التلميذة لبنى صابر تنحدر من اسرة فقيرة بدوار أولاد الحاضي التابع للجماعة القروية اولاد يعكوب، ولايتجاوز عمرها ستة عشر سنة وكانت تتابع دراستها بالجدع المشترك بثانوية مولاي اسماعيل بقلعة السراغنة

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العثور على رجل في الثلاثينيات من عمره جثة هامدة بزرابة

علمت الجريدة من مصادر موثوقة أن مواطنين عثروا على جثة رجل بقناة الري “لاروكاد” زرابة ...