الرئيسية » رسائل مفتوحة » الحشرة القرمزية تهاجم ساكنة الوادي الأخضر والرئيس يوضح

الحشرة القرمزية تهاجم ساكنة الوادي الأخضر والرئيس يوضح

توصلت الجريدة بشكاية من ساكنة الوادي الأخضر تتناول الهجمة الشرسة التي يتعرضون لها من طرف أسراب الحشرة القرمزية بعد تحلل نبات الصبار على غرار باقي جماعات الإقليم.

وبعد الاتصال صباح اليوم الخميس 18 أبريل الجاري برئيس الجماعة حسن الحمري أكد بالفعل معاناة ساكنة الجماعة وانه يتابع الأمر عن كثب، حيث تم اجتثاث نبات الصبار من أحد الدواوير فيما لازال 19 دوارا بتراب الجماعة ينتظر دوره، الأمر الذي دفع رئيس وأعضاء المجلس لبرمجة مبلغ مالي لمحاربة واقتلاع نبات الصبار بباقي الدواوير لوضع حد لمعاناة الساكنة.

وأضاف الحمري أنه على عكس ما يتم الترويج له من طرف جهات بعينها حول تعنت الرئيس وتماطله في تنزيل قرار المجلس على أرض الواقع، فإنه يحرس شخصيا على التسريع بالملف وكون القرار الآن بيد السلطة الإقليمية حيث ينتظر موافقة عامل الإقليم على برمجة المبالغ المالية المخصصة في هذا الصدد.

هذا وكانت ساكنة جماعة الوادي الأخضر قد خرجت في مسيرات احتجاجية سيرا على الاقدام للمطالبة بتدخل السلطات المحلية والاقليمية من أجل رفع الضرر والمعاناة التي أصبحوا يعانون منها بشكل يومي وهي الاحتجاجات التي لم تجد آذانا صاغية، حيث أصبحت الحشرة تقض مضاجعهم في الأكل والنوم و تقتحم البيوت و تشكل خطراً حقيقياً على راكبي الدراجات النارية و السيارات، وأكثر ما يخشاه السكان هو عند حلول الصيف و ارتفاع درجات الحرارة مما قد يسبب هيجان هذه الحشرة وتضاعف أعدادها، لهذا تطلب ساكنة الواد لخضر من عامل صاحب الجلالة على اقليم قلعة السراغنة التدخل الفوري و العاجل من أجل تخليص الساكنة من هذه المعاناة.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نداء استغاثة لانقاذ ركاب سيارات محاصرة بالثلوج بضواحي دمنات

السراغنة أونلاين تلقت ادارة الموقع منذ قليل صرخة استغاثة من ركاب قافلة  من سبع سيارات ...