نظم المكتب الجهوي بمراكش للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب تظاهرة عمالية حاشدة، بساحة باب دكالة بمناسبة فاتح ماي 2019 تحت شعار
“العمل النقابي الجاد والحوار الاجتماعي المسؤول مدخل أساس لتحقيق المطالب المشروعة “، وقد شارك في التظاهرة عمال القطاعين العام والخاص مع لافتات لكل فئة وقطاع، كما سجلت حوارات مع ممثلي كل قطاع، للتعبير عن أوضاع العاملين ومطالب العمال.
وانطلقت اشغال التظاهرة من ابتداء من الساعة العاشرة والنصف بآيات بينات من الذكر الحكيم ثم النشيد الوطني وبعدهما مجموعة من الشعارات العمالية، وعرفت التظاهرة مشاركة وازنة للمرأة النقابية .
وألقيت كلمات كل من القيادات الوطنية في شخص السيد عبد الإله دحمان عضو الأمانة العامة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وكلمة الكاتب الجهوي للاتحاد بمراكش السيد حسن بباوي، وكلمة الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ألقاها السيد عبد العزيز الرباح عضو الأمانة العامة للحزب.
وهمت الكلمات في مجملها التذكير بالقضايا ذات الأولوية وعلى راسها الوحدة الوطنية كما تمت الإشادة بالتضحيات الجسيمة التي يقوم بها العمال على وجه الخصوص والعاملات على وجه الخصوص، والتنويه بالحضور المكثف والمنضبط في مثل هذه المناسبات ، والنضال من داخل الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب تحت شعار الواجبات بالأمانة والحقوق بالعدالة.
كما تم التطرق إلى أن الحوار الاجتماعي لا ينتهي بتوقيع الاتفاق وإنما هو مسار مستمر يستلزم الحفاظ على المكتسبات وتجويدها والمطالبة بالحقوق مع التذكير إلى أن القوة الاقتراحية للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب حاضرة بقوة في كل جولات الحوار، وان الاتحاد يتأسف على تضييع عرض الحكومة في الفترة السابقة حيث كان من تجويده وعدم تضييعه، كما تم التطرق إلى ضرورة الاهتمام بالفئات الهشة، ودعم كل المبادرات التي تهتم بهذا المجال ومنها على سبيل المثال برنامج تيسير ودعم الارامل والأسر المعوزة…وكذا العمل على استفادة الوالدين لاحقا من التغطية الصحية.


وتم اغتنام المناسبة للتذكير ببعض التجاوزات في العمل خاصة بالقطاع الخاص على المستوى الجهوي ومنها:
أن هناك العديد من المقاولات التي لا تحترم مضمون مدونة الشغل وبالأحرى المواثيق الدولية (عدم احترام الحد الأدنى للأجر، وساعات العمل، عدم التصريح لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS، ومن يصرح لا يصرح بالأيام الفعلية، التهرب من تأمين الأجراء من حوادث الشغل والأمراض المهنية، استغلال الأمية والقفر في صفوف العمال للسطو على حقوقهم المشروعة.
وعدم احترام شروط الصحة والسلامة وظروف العمل في الأوراش.
وأن بعض مقرات العمل التي تهدد سلامة العمال والعاملات.
وكذا الالتفاف والتحايل على جهد العمال والعاملات من خلال عدم الإقرار بالســـاعات الإضافــــية والتمييز بين النساء والرجال في العمل والأجر.
وتخللت الكلمات شعارات عمالية حماسية تطالب باحترام كرامة العمال ومنحهم حقوقهم الكاملة.
واختتمت التظاهرة بمسيرة حاشدة وحماسية إلى ساحة الحارثي حيث القيت الكلمة الختامية من طرف يوسف ايت الحاج نائب الكاتب الجهوي بمراكش للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.
رضوان الرمتي ـ مراكش

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سائقو سيارات الأجرة الكبيرة بالحوز يحتجون بوزكيطة بسبب النقل السري

راسل كل من المكتب الإقليمي لسيارات الأجرة الكبيرة بالحوز و المكتب المحلي بأمزميز  المنضويان تحت ...