الرئيسية » حوادت ووفيات » سيدة في وضعية اجتماعية متأزمة تحاول الإنتحار حرقاً داخل ولاية مراكش وحقوقيون يدخلون على الخط

سيدة في وضعية اجتماعية متأزمة تحاول الإنتحار حرقاً داخل ولاية مراكش وحقوقيون يدخلون على الخط

حاولت سيدة الانتحار بصب البنزين على جسدها أمام بوابة رئيس قسم الشؤون الداخلية بولاية جهة مراكش آسفي.

السيدة و حسب مصادرنا كانت في حالة هستيرية، مطالبة بتعويضها جراء منعها من الاستفادة من موقف للسيارات، كما أنها وجهت اتهامات خطيرة لمسؤولين بالمجلس الجماعي و الولاية.

و لولا تدخل عنصري القوات المساعدة للفظت السيدة أنفاسها الأخيرة، حيث تم نقلها على عجل إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش لتلقي العلاج الضروري.

تفاصيل الواقعة حسب مصادر مطلعة، بدأت حينما ترددت السيدة على الولاية عدة مرات من أجل تسوية مشكلتها الاجتماعية لكنها وجدت الأبواب موصدة في وجهها، و راودتها شكوك حول تدخل أيادي لحرمانها من استغلال موقف للسيارات وعدم تعويضها.

حقوقيون بالمدينة الحمراء طالبوا النيابة العامة باستئنافية مراكش بمتابعة الملف ومعرفة الكيفية التي حرمت بها الضحية من موقف السيارات وكشف مختلف التلاعبات المفترضة في القضية.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شرطي ضمن ضحايا حافلة الراشيدية والحصيلة ترتفع

على إثر حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين، الذي سُجل صباح اليوم الأحد 8 شتنبر، على ...