الرئيسية » أخبار الفساد » استياء بمواقع التواصل وسخرية من أعيان ومنتخبين “تنشرو” أمام الأبواب المغلقة لإقامة العامل في انتظار حفل الاستقبال

استياء بمواقع التواصل وسخرية من أعيان ومنتخبين “تنشرو” أمام الأبواب المغلقة لإقامة العامل في انتظار حفل الاستقبال

علمت الجريدة من مصادر من عين المكان أن أعيانا من الإقليم ومنتخبين لازالوا عالقين لحدود الساعة الحادي عشرة والربع من صباح اليوم الأربعاء 5 يونيو الجاري أمام الأبواب المغلقة للإقامة العاملية بقلعة السراغنة، حيث ظهروا على شكل جماعات رصدتهم عدسات نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي يجرون أذيال الخيبة تحت الأشجار المجاورة للإقامة العاملية في انتظار فتح أبوابها في وجههم من أجل الظفر بمصاحفة عامل الإقليم في تقليد دأب عليه العمال السابقون من خلال تنظيم حفل استقبال  على شرفهم بمناسبة عيد الفطر.

وقد وجدوا أنفسهم في موقف لا يحسدون عليه بعدما آثروا ترك أسرهم في هذه المناسبة الدينية والاحتفال بها إلى جانب أعلى هرم السلطة بالإقليم قبل أن يتفاجأوا بعدة السماح لهم بولوج مقر الإقامة العاملية حيث كان ينتظر تنظيم حفل الاستقبال انطلاقا من الساعة الحادية عشرة حسب دعوات توصل بها المعنيون.

عملية “التشوجير” أثارت موجة سخرية عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول صور الوافدين على الإقامة العاملة واعتبرها البعض سلوكا مذلا فيما استنكر البعض تفضيل المعنيين حضور حفل الاستقبال على مشاركة لحظات العيد مع أبنائهم حيث علق أحدهم “الله يعطيهم العز او مال الذل راهم عايشين فيه” فيما طلب آخر عدم وصفهم بالأعيان قائلا “ومالهم على هذه الحالة شكون ضربهم على ايديهم والله حتى سرهم عبر عليهم خلاهم في الشمس ولكن اسي …… رجاءا اسحب كلمة اعيان وكبراء فليسوا كدلك لان الاعيان راهم في منازلهم مع عائلاتهم”.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إدانة قيادي بحزب الأصالة والمعاصرة بالسجن النافذ من أجل تبديد واختلاس أموال عمومية

أدانت غرفة الجنايات الاستئنافية بمراكش، الأسبوع المنصرم، الرئيس السابق للمجلس الإقليمي لورزازات، المنتمي لحزب الأصالة ...