الرئيسية » بلاغات وبيانات » الجمعية الوطنية تنعي مرسي وتطالب بفتح تحقيق شفاف ونزيه حول مقتله

الجمعية الوطنية تنعي مرسي وتطالب بفتح تحقيق شفاف ونزيه حول مقتله

توصلت الجريدة بنسخة من بيان صادر عن المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب نعت فيه وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي حيث تقدمت بالعزاء لأسرته وللشعب المصري، كما طالبت بفتح تحقيق شفاف ونزيه من طرف جهات مستقلة حول ظروف وملابسات مقتله، وانتقدت الجمعية الحقوقية الوضع المتردي لحقوق الإنسان على عهد الرئيس الحالي الذي تتسم ولايته بالاعتقالات القسرية وحالات الاختطاف والتعذيب وغياب ظروف المحاكمات العادلة ومصادرة حرية الرأي والتعبير، ناهيك عن الظروف المأساوية التي يعيشها معتقلو الرأي بالسجون المصرية وما يتعرضون إليه من تنكيل وتعذيب وحرمان من الحق في العلاج والتطبيب.

وفيما يلي نص البيان كما توصلنا به:

تابع أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب باستياء كبير نبأ وفاة الرئيس السابق للجمهورية المصرية أثناء جلسة محاكمته اليوم الاثنين 17 يونيو 2019م، داخل قفص المتهمين بالمحكمة بعدما قضى زهاء ستة سنوات من الاعتقال بسجون الذل عقب الانقلاب على الشرعية وما رافقه من أعمال دامية بساحة رابعة واعتقالات للقياديين والزعامات من الموالين لأول رئيس شرعي بمصر.

إن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب إذ تتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسرتي الفقيد الصغيرة والكبيرة فإنها تعلن ما يلي:

  • الاستنكار الشديد للتسلط والديكتاتورية التي تعيشها الجمهورية.
  • تشجب الردة الحقوقية والإجهاز على حريتي الرأي والتعبير.
  • التنديد بالاعتقالات التعسفية والتعذيب والإخفاء القصري لمعارضي النظام.
  • التنديد بظروف الاعتقال وحرمان المعتقلين من أبسط الحقوق في العلاج والتطبيب.
  • الزج بالمعتقلين في سجون انفرادية في غياب ظروف العيش الكريم وأبسط شروط الحياة التي هي حق مقدس.
  • المطالبة بفتح تحقيق سريع ونزيه وشامل وشفاف تقوم به هيئة مستقلة بهدف توضيح أسباب الوفاة.
  • التنديد بمحاربة الإعلام الهادف والجاد للتعتيم على خروقات النظام وتضليل الرأي العام الدولي والمحلي والإقليمي.
  • المطالبة باعتقال المجرمين الحقيقيين والمتورطين في موقعة الجمل وغيرها من أنصار الرئيس السابق حسني مبارك الضالعين في انتهاكات حقوق الإنسان.
  • المطالبة بضمان حق الاختلاف والتعبير عن الرأي بعيدا عن الاستبداد والديكتاتورية.
  • المطالبة بتوفير ظروف العيش الكريم للشعب المصري الذي يعاني التهميش والتفقير والقهر والقمع.

إن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب إذ تدق ناقوس الخطر لما آلت إليه أوضاع حقوق الإنسان بمصر وغيرها من الدول الشقيقة، فإنها تدعو المنتظم الدولي والضمائر الحية إلى تفعيل الميثاق العالمي لحقوق الإنسان وحماية الشعوب وتوفير ظروف العيش الكريم.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نقابة تصف رئيس جماعة العامرية بالجاهل والمسير من طرف ذوي السوابق العدلية وتطالب بتدخل مفتشية وزارة الداخلية

انعقد يوم السبت 28 شتنبر 2019 على الساعة العاشرة صباحاً بمقر الإتحاد الـمغربي للشغل مجلساً ...