الرئيسية » حوادت ووفيات » انتحار دركي بمراكش بسبب الحركة الانتقالية

انتحار دركي بمراكش بسبب الحركة الانتقالية

علمت الجريدة من مصادر جيدة الاطلاع أن دركيا برتبة رقيب يشتغل بالمجال المعلوماتي أقدم صباح اليوم الجمعة 12 يوليوز الجاري على الانتحار بعدما القى نفسه من سطح القيادة الجهوية، الضحية سبق وأن شارك في حركة التنقيلات التي أعلنت في الأيام الاخيرة القيادة العليا للدرك الملكي عن نتائجها  بمختلف القيادات الجهوية للدرك الملكي بالمغرب، لكن لم يحالفه الحظ فيها.

ويذكر أن رجال الدرك الملكي بصفة عامة يخضعون لحرك انتقالية مرة كل أربع سنوات باستثناء المناطق الشاقة التي قد تكون المدة المنقضية بها أقصر، في استراتيجية تنهجها الإدارة المركزية للقوات المسلحة الملكية.

وتخلف هذه الحركيات اضطرابا في صفوف المنتقلين وأفراد أسرهم وخصوصا المتزوجون منهم، وتوصلت الجريدة بصرخة من زوجة دركي تطالب فيها الجهات المعنية مراعاة الظروف الخاصة لأسرهم وأبنائهم، لاسيما من يرتبط منهم بمؤسسات جامعية ومدارس قد لا تتواجد في مناطق التعيين، وهو ما يتسبب حتما في تشتيت الأسر أو على الأقل بقاء الأبناء في مناطق تبعد عمل مقرات عمل أولياء أمرهم، وطالبت المعنية الجنرال المشرف على تعيينات رجال الدرك الملكي كما التمست من القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية الملك محمد السادس التدخل لوضع حد لمعاناتهم التي طالت لسنوات في صمت.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دركي يقتل مواطنا بعدما دهسه بسيارته

علمت الجريدة من مصادر من عين المكان قبل قليل  اليوم الثلاثاء 1 أكتوبر الجاري، من ...