الرئيسية » أخبار محلية » البرلماني واعمر يترأس لقاء مع فلاحي زمران الشرقية بمقر الجماعة

البرلماني واعمر يترأس لقاء مع فلاحي زمران الشرقية بمقر الجماعة

ترأس عبد الرحيم واعمر برلماني عن قلعة السراغنة وعضو غرفة الفلاحة بجهة مراكش آسفي مساء اليوم الجمعة 30غشت الجاري انطلاقا من الساعة السادسة مساء بقاعة الاجتماعات بمقر جماعة زمران الشرقية، لقاء مع فلاحي المنطقة مرفوقا برئيس جماعة زمران الشرقية ونائبه الأول وبحضور خليفة قائد قيادة زمران الشرقية ومدير المصالح بالمجلس الإقليمي.
في مستهل اللقاء ألقى رئيس مجلس جماعة زمران الشرقية كلمة ترحيبية بالنائب البرلماني ومرافقيه، كما رحب بفلاحي المنطقة الذين طالبوه ببرمجة اللقاء قصد مناقشة عدد من الملفات العالقة بالمنطقة، قبل أن يتناول النائب البرلماني الكلمة حيث رحب بالحضور وعبر عن استعداده لمناقشة جميع المشاكل المتعلقة حيث تم فتح لائحة أولية للمتدخلين.


وقد طرح المتدخلون خلال اللقاء التواصلي جملة من المشاكل التي يعاني منها الفلاح الزمراني انطلاقا من وضعية الأراضي السلالية وتحفيظها وعلاقة الموضوع بالاستثمار فيها والاستفادة من الدعم المقدم من طرف الحكومة في إطار المخطط الأخضر والاستفادة دعم السقي بالتنقيط، مرورا بمشكل ماء السقي وغلاء فاتورته وتزامن قطعه مع فترات الحر ما يتسبب في إتلاف المحصول، وكذا مشكل عدم برمجة إصدار فواتير الماء مع فترة تحصيل المنتوج الفلاحي ما يشكل عبء إضافيا عليه، كما تم طرح مشكل الصبار وتدميره بسبب الحشرة القرمزية والمطالبة بالحفاظ عليها كمنتوج يدخل في ثقافة المنطقة وارتباط مدخول عدد من الأسر به، وصولا إلى مرض وصفه الفلاحون بالفتاك عصف هذا الموسم بمحصول الزيتون رغم ضعف الإنتاج من الذهب الأخضر الذي يعتبر شريان الاقتصاد الزمراني والسرغيني بصفة عامة.


وأثناء رده على مداخلات الفلاحين أكد واعمرو أنه يتقاسم معهم همهم اليومي بفعل قربه منهم بل ويعايش مشاكلهم بشكل يومي، حيث أكد أنه لن يتوانى في الدفاع عن مصالح الفلاحين سواء من موقعه في الغرفة الفلاحية من خلال مراسلات رسمية وعد بطرح حصيلتها في لقاءات قادمة طالب بعقدها السكان بشكل دوري، أو من خلال موقعه مركزيا بمساءلة الوزارة المعنية والحكومة من خلال البرلمان، كما أكد أن دورة المجلس الإقليمي القادمة والتي ستنعقد مطلع شتنبر القادم يتضمن جدول أعمالها نقطة تخص القطاع الفلاحي بالإقليم، وردا عن سؤال متعلق بتسوية وضعية الأراضي السلالية ذكر البرلماني بمضامين الرسالة الملكية في هذا الصدد مؤكدا أن البرلمان صادق في دوراته الأخيرة على القوانين المتعلقة بالموضوع، وعن الغرامات المترتبة عن التأخر في أداء فواتير الماء رد أنه سيتدخل لدى المصالح المعنية من أجل إيجاد الحلول الكفيلة بتخفيف العبء على الفلاح كالمطالبة بإلغائها وتقسيم الديون المترتبة على أشطر، وعن معاناة الفلاح مع غلة الزيتون مصدر الدخل الرئيسي والمرض الذي يتهدده قال أنه سينقل الموضوع للجهات المعنية بشكل استعجالي لتفادي الخسارة في الغلة، وقد اختتم اللقاء بالدعاء لملك البلاد وتلاوة برقية الولاء والإخلاص.

تصريح البرلماني واعمر :

عن إدارة الموقع

تعليق واحد

  1. شكرا لسي عبد الرحيم وكذلك لسي عبد الحليم ولكل من ساهم في اللقاء المهم جدا المواضع نقشت بطريقة احترافية ونتمنى التوفيق لكم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعتقال ثلاثة أشخاص على خلفية إصابة خمسة دركيين في احتجاجات أولاد زراد والعامل يتابع عروض التبوريدة

علمت الجريدة من مصادر جيدة الاطلاع، انه تم إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص ينتمون لمنطقة ...