الرئيسية » أخبار محلية » احتلال الملك العمومي يستفحل بالعطاوية والجهات المعنية تتفرج أمام معاناة دافعي الضرائب

احتلال الملك العمومي يستفحل بالعطاوية والجهات المعنية تتفرج أمام معاناة دافعي الضرائب

عاد ملف احتلال الملك العمومي بمدينة العطاوية للواجهة بعد انتشار واستفحال ظاهرة الباعة الجائلين وتموقعهم بأهم شوارع المدينة والتي تعرف حركة سير وجولان كبيرة بل والتي تعد شرايين حركة المرور بالمدينة خصوصا في اتجاه سيدي رحال.
وأمام العدد الكبير للباعة الجائلين الذين يتنافسون على رص عرباتهم بمواقع مهمة بالشارع الرئيسي والذي يضم عدة محطات طرقية للنقل العمومي، خصوصا على مستوى السوق النموذجي لبيع الخضر بمركز المدينة الأمر الذي تصبح معه حركة المرور مستحيلة، وهو الأمر الذي يتسبب في مشادات ومنازعات يومية بين مستعملي الطريق.


ويذكر أن الشارع المحاذي للسوق النموذجي لبيع الخضر والذي توجد به علامة منع المرور من جهة، يتم إغلاقه بالكل من الجهة المقابلة بسبب العربات وهو ما يمنع دخول الزبناء لعدد من المحلات التجارية والمقاهي ما يتسبب لها في ضرر مقابل أدائهم للضرائب وتكاليف الاحتلال المؤقت دون أن تقوم الجهات الوصية من مجلس بلدي وسلطة محلية على حماية حقوقهم كتجار تستنزف جيوبهم، مقابل استفادة آخرين يشتغلون بشكل عشوائي ولا يلتزمون بأية مستحقات للبلدية باستثناء ترك أزبال ومخلفات تشكل عبء إضافيا على عمال النظافة.
وأشار متضررون للجريدة أن استفحال ظاهرة انتشار الباعة الجائلين بالعربات المدفوعة تقف وراء جهات منظمة ومحمية في إطار تبادل للمصالح وعلى رأسها المصالح السياسية والانتخابوية، وأن المستفيدين من دكاكين السوق النموذجي هم وراء تفريخ العربات وتشويه جمالية المدينة.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المصادقة بالإجماع على جدول أعمال المجلس الإقليمي في دورة شتنبر+ تصريح

انعقدت صباح اليوم الاثنين 9 شتنبر الجاري أشغال الدورة العادية لشهر شتنبر 2019 للمجلس الإقليمي ...