الرئيسية » أخبار الجمعيات » جمعيات للمجتمع المدني من العطاوية تطرح ملف الصحة على المندوب الذي بشر بإخراج مشروع ضخم بالمدينة

جمعيات للمجتمع المدني من العطاوية تطرح ملف الصحة على المندوب الذي بشر بإخراج مشروع ضخم بالمدينة

أكد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بقلعة السراغنة خلال لقاء جمعه بعد زوال اليوم الثلاثاء 8 أكتوبر الجاري بممثلي جمعيات للمجتمع المدني بمدينة العطاوية، أنه يشتغل بتنسيق مباشر مع عامل الإقليم هشام السماحي على إخراج مشروع مهم بقطاع الصحة ستستفيد منه مدينة العطاوية في قادم الأيام.
وعرفت قاعة الاجتماعات مساء اليوم عقد اجتماع ترأسه المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بحضور مدير مستشفى السلامة والمقتصد وموظفين بالمندوبية، بالإضافة إلى ممثلي بعض الجمعيات الناشطة بمدينة العطاوية.


اللقاء طرح من خلاله الفاعلون الجمعويون جملة من المشاكل التي يعاني منها القطاع بالمركزين الصحيين بدء بقلة الأطر الطبية والشبه طبية والنقص الحاد في الادوية وغياب المسؤولين الإداريين بالمركزين والأطباء المداومين ومشاكل سيارات الإسعاف وعدم تشغيل جهاز الفحص بالأشعة والمشاكل والاختلالات التي تتخبط فيها دار الولادة رغم المجودات المبذولة مع المطالبة بتشغيل واستغلال جهاز الفحص بالصدى مع الإشارة إلى مشكل التغذية وانتهاء بمشكل حراس الامن الخاص وضرورة الحرس على نظافة المرفق لتوفير ظروف اشتغال ملائمة تسمح باستقبال المرتفقين في جو يضمن لهم كرامتهم ويضمن سلامتهم الصحية.


وخلال الرد أكد المندوب الإقليمي ان سيشتغل وفق الإمكانات المتوفرة حاليا والعمل على ترشيدها مضيفا أنه سيعمل على الترافع مركزيا على مستوى الوزارة من أجل استقطاب الأطر الطبية والشبه طبية لتغطية الخصاص الذي يعرف المركز الصحي بالعطاوية، وكذا العمل على توفير الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية لاشتغال قسم المستعجلات في ظروف ملائمة كما أنه سيعمل على مراسلة الوزارة من أجل توفير سيارة إسعاف حيث لا تتوفر بالمركز إلا سيارة واحدة ممع العمل بتنسيق مع السلطة الإقليمية على توفير سائق، وأكد مدير مستشفى السلامة في رده على أن التغذية بالمركز الصحي لم تعد متوفرة منذ سنة 2015 بسبب تغير نظام اشتغال المركز من مستشفى إلى وحدة مستعجلات للقرب، مضيفا أن الأطر الطبية والشبه طبية تستفيد من تعويضات خاصة بالتغذية، فيما أكد المقتصد أنه سيتم اعتماد صفقة لمعالجة النفايات الطبية ومخلفات الولادة قصد إخضاعها لمعالجة خاصة وتفادي رميها في مطرح النفايات على غرار ما تم اعتماده في عدة مراكز.
وختام اللقاء تقدم المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالشكر لفعاليات المجتمع المدني وأشاد بنوعية الملفات التي طرحت عليه والتي اتسمت بالموضوعية والواقعية مؤكدا أن باب الحوار معه سيبقى مفتوحا وأنه سيعمل من موقعه كفاعل جمعوي من أجل إخراج مبادرات تهدف إلى تجويد خدمات القطاع وتعمل على تقريب الخدمات من المواطنين.

عن إدارة الموقع

تعليق واحد

  1. للتصحيح مغالطة بشأن رد مدير المستشفى الإقليمي انه الاطر المشتغلة بنظام الحراسة في وحدتي المستعجلات والولادة بالعطاوية تستفيد من تعويض خاص عن التغذية فأنا آشهد بأنه لاوجود لهدا التعويض اطلاقا و لم يتم صرفه نهائيا، و إن الاطر المشتغلة مضطرة لإعداد وجباتها الغذائية أو إحضار طعام جاهز منزليا،
    المرجو التحري في هذة النقطة و في مصير هذا التعويض.”””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””
    هذا رده ولا نتحمل مسؤولية صحته من عدمها ولكم نقابتكم يمكنكم تكذيبه في بيان رسمي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حقوقيون من مختلف التظيمات يحتجون أمام المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة لهذه الأسباب:

السراغنة أونلاين  نظمت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، بمؤازرة الجمعية المغربية لحقوق الانسان ...