الرئيسية » أخبار إقليمية » قيس سعيد رئيسا للجمهورية التونسية بأغلبية ساحقة

قيس سعيد رئيسا للجمهورية التونسية بأغلبية ساحقة

في ثاني انتخابات رئاسية بعد ثورة عام 2011، استطاع قيس سعيد، الوصول إلى قصر قرطاج، في انتخابات تونس، التي نظمت اليوم الأحد، حيث فاز قيس سعيد أستاذ القانون الدستوري على منافسه رجل الأعمال نبيل القروي.

وكانت مكاتب الاقتراع قد أغلقت في الساعة السادسة، مساء بتوقيت تونس اليوم الأحد، بعد أن أدلى الناخبون بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في تونس التي جرت بين أحد أقطبة الإعلام في تونس، نبيل القروي، وأستاذ القانون الدستوري، قيس سعيّد، حيث بدأ على الفور فرز الأصوات.

وكان أكثر من سبعة ملايين ناخب قد تمت دعوتهم إلى الإدلاء بأصواتهم في هذه الجولة من الرئاسيات.

وشهدت الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية التي تنافس فيها 26 مرشحا ما وصف “بزلزال انتخابي” إثر “تصويت عقاب”، مارسه الناخبون ضد ممثلين للطبقة السياسية الحاكمة في تونس.
وتمكن السعيّد من نيل 18,4 في المئة من الأصوات وحل القروي ثانيا ب 15,5 في المئة وانتقلا إلى الدورة الثانية.

واشتهر قيس سعيّد البالغ 61 من عمره، بإتقانه للغة العربية، حيث يعد مختصا في القانون الدستوري.

 مواقفه
رفض سعيد الأموال الممنوحة له من الدولة لتمويل حملته، كان لديه الحق قانوني لنيلها، وجمع وديعة ضمان 10000 دينار بدعم أفراد عائلته، كما يعتبر قيس سعيد من العائلة السياسية الثورية في تونس.
رفض سعيد، عقب ترشحه لرئاية تونس، يتحالف مع أي حزب أو جهة سياسية، للمحافظة على استقلاليته، كما يعمل علي تمهيد الطريق أمام الشباب لتسلم السلطة، ويري أن الاستعمار ياتي عبر عملائه بالداخل، كما أن صراعات الدينية زرعت لتشتيت أبناء الوطن الواحد.
كما شدد سعيد علي المصالحة “مع الشعب”، وليس بين الأطراف السياسية، كما اعتبر المصالحة بشكلها الحالي هي بحث عن دعم مالي مشبوه، كما رفض سعيد قانون المساواة في الميراث، أكد سعيد، أن الأمر “محسوم بالنص القرآني”، وذلك بالمخالفة لموقف الرئيس الراحل السبسي، المؤيد لإقرار القانون في بلد أغلبيته الساحقة من المسلمين.
مواقفه الخارجية
يري رئيس تونس، أن السياسية الخارجية تعتمد على امتداد تونس في محيطها الطبيعي مع الدول العربية وأوروبا، وضرورة بناء علاقات تقوم علي “الاحترام المتبادل وتعايش بين الشعوب، كما يرفض سعيد الاعتراف بالكيان الصهيوني والتطبيع مع العدو الإسرائيلي.
يتقن سعيد اللغة العربية منذ أن كان طالب في السنوات الدراسية الابتدائية، رغم أنه درس باللغة الفرنسية ويدرس بها في الجامعة، كما أنه يعتز بلغة الضاد بسبب سحر ووقع في الأذن.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقيف مدير المركب السجني لوداية وإحالته على المجلس التأديبي

قرّرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج توقيف مدير المركب السجني “لوداية” على خلفية قضية ...