الرئيسية » أخبار الجمعيات » حقوقيون من مختلف التظيمات يحتجون أمام المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة لهذه الأسباب:

حقوقيون من مختلف التظيمات يحتجون أمام المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة لهذه الأسباب:

السراغنة أونلاين

 نظمت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، بمؤازرة الجمعية المغربية لحقوق الانسان الفرع الجهوي، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان الفرع المحلي بقلعة السراغنة، والجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب الفرع المحلي و الجهوي، والجمعية المغربية لحماية المال العام الفرع الجهوي لجهة مراكش ٱسفي، و المنتدى المغربي للمواطنة و الكرامة، و المكتب المحلي للاتحاد المغربي للشغل بقلعة السراغنة، وعدد غفير من المناضلين والمناضلات الذين حجوا من مختلف مناطق الجهة وخارجها لمساندتهم، نظموا وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتذائية بقلعة السراغنة يوم الأربعاء 16 أكتوبر الجاري، بعد تحريك المسطرة القضائية في حق كل من لحميدي محمد أمين الكاتب المحلي لنقابة موظفي الجماعات المحلية بقلعة السراغنة وموظف بجماعة العامرية، وزميله في النقابة والعمل لغليمي عصام، والأستاذ محمد رزقاوي عضو المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان

خلال الوقفة رفعت جملة من الشعارات يمكن إجمالها في :المطالبة بفتح تحقيق في ما جاء في البيان النقابي من خروقات و تجاوزات، خاصة وان المتابعين كانوا مصحوبين خلال الاستماع إليهم بكافة الوثائق المرتبطة بالخروقات المعروضة بالبيان،  استغرابهم لتفعيل الشكاية مع العلم أنه كان من اللازم أن تكون شكاية مباشرة لرئاسة المحكمة على اعتبار أن الأمر يتعلق بنشر بيان، استنكارهم رفع القيمة المالية لمبلغ الكفالة دون مراعاة القدرات المادية لمناضليها مع العلم ان المتابعين لهم عناوين قارة ويشتغلون بمؤسسات عمومية وعدم اعتماد ضمانات سكناهم، طرح عدة استفهامات حول السرعة القياسية لتحريك المسطرة القضائية، عدم البث في شكايات سابقة نظيرة لها لنشطاء حقوقيين ضد رؤساء جماعات ما طرح لديهم عددا من علامات الاستفهام. استغرابهم متابعة وكيل الملك للمناضل محمد الرزقاوي باعتباره ناشرا للبيان بموقع إلكتروني، على الرغم أن هذا الأخير ينفي بالمطلق مؤكدا في تصريحاته المباشرة امام وكيل الملك بأنه لا تربطه أي رابطة بالموقع، عدم متابعة المواقع التي نشرت البيان بالمواقع الالكترونية، مما يؤكد أن الغاية من ذلك تلفيق التهمة بغاية التضييق على الحقوقي، الذي أربك الفاسدين ومن يواليهم بالمنطقة؛ اصرارهم ان فضح الفساد والمفسدين لا يدخل ضمن نطاق التشهير، خصوصا وان البيان موضوع المتابعة خص رئيس الجماعة بصفته المعنوية وليس الشخصية، إدانته الشديدة لمتابعة مناضليه على خلفية نضالها الحقوقي والنقابي، وذلك من أجل تطويع القضية لتتطابق مع المقتضيات المنصوص عليها في فصل المتابعة، دعوته لرئيس النيابة العامة الى فتح تحقيق في خروقات وكيل الملك، خاصة تلك المتعلقة بهذه القضية، والعمل على متابعة الفاسدين والمفسدين، وحماية النشطاء الحقوقيين، مساندته التامة والمطلقة لأخوتهم في النضال الحقوقي بقلعة السراغنة، ودفاعهم المستميت من أجل حمايتهم، تأكيده على ان هذه المتابعة تندرج ضمن مسلسل التراجعات الخطيرة التي بدأ يشهدها مجال الحقوق والحريات بالمغرب في السنوات الاخيرة، وهي التراجعات التي همت مجال التعبير عن الرأي والنضال والنشطاء الحقوقيين.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

درك سيدي إدريس يوقف مروجا للمخدرات وهذه صور المحجوزات

السراغنة أونلاين في إطار الحملة التي يقودها رجال الدرك الملكي بمركز سيدي إدريس الصهريج ضد ...