الرئيسية » حوادت ووفيات » وفاة شخص مصاب بمرض القصور الكلوي بسبب “القفة” بالصهريج

وفاة شخص مصاب بمرض القصور الكلوي بسبب “القفة” بالصهريج

علمت الجريدة من مصادر مطلعة أن شخصا في الأربعين من عمره  لقي مصرعه أمام مقر دائرة الصهريج صنهاجة على خلفية توزيع “القفة” المساعدات الاجتماعية، وحرمانه من الاستفادة منها.

وفي التفاصيل فقد أشرف رجال السلطة المحلية في شخص شيخ ومقدمين على توزيع المساعدات الاجتماعية بمناسبة جائحة كورونا وفق لوائح معدة من قبلهم طيلة يومي السبت 16 والأحد 17 بمختلف مقاطعات جماعة الصهريج، في ظل تستر كبير على الجهة المانحة للمساعدات الاجتماعية حيث لم يصرح به لحدود الساعة ويرجح أن تكون المساعدات المخصصة من طرف مجلس الجهة، وبينما كان أعوان السلطة بصدد التوزيع زوال اليوم بدوار الصهريج تم حرمان الراحل المدعو قد حياته (ح، ع) والمصاب بمرض القصور الكلوي رغم كونه كان قد أدلى ببطاقة التعريف من أجل إحصائه من بين المستفيدين من طرف الشيخ الذي تربطه به قرابة عائلية.

وقد كان ضحية الفقر والمرض في طريقه نحو مقر قيادة الصهريج ليتقدم بشكاية في موضوع إٌقصائه من الاستفادة رغم ظروفه الصحية والاجتماعية ورغم تسلمهم منه بطاقة التعريف التي ظلت بحوزة الشيخ إلى حين وفاته، حيث أكدت مصادرنا أنه كان جد متأثر من عملية الإقصاء ليفارق الحياة أمتار قليلة على باب القيادة، وتبقى وفاته وصمة عار على جبين السلطة المحلية والمكلفين بتوزيع المساعدات الاجتماعية والتي بات أغلب سكان المداشر في حاجة ماسة لها بعد تمديد الحجر وما تسبب فيه من إغلاق للأسواق وتوقف العديد من المهن البسيطة التي كانت تشكل المورد الرئيسي ومصدر رزق العديد من السكان.

ويذكر أن الراحل متزوج وأب لثلاثة أطفال، وقد نقلت جثته على متن سيارة نقل الموتى التابعة للجماعة صوب مستودع الأموات بمستشفى السلامة بقلعة السراغنة بتعليمات من النيابة العامة المختصة قصد إخضاعها للتشريح والتأكد من الأسباب الحقيقية للوفاة.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصرع حمسيني بقناة زرابة والسلطة المحلية تشرف على نقل جثته

علمت الجريدة من مصادر مطلعة أن شخصا لقي مصرعه غرقا بقناة زرابة “لاروكاد” مساء اليوم ...