الرئيسية » أخبار محلية » مسيرات احتجاجية من الصهريج تضامنا مع شهيد القفة والمطالبة بتسريع الاستفادة من صندوق كورونا

مسيرات احتجاجية من الصهريج تضامنا مع شهيد القفة والمطالبة بتسريع الاستفادة من صندوق كورونا

خاض العشرات من المواطنين من ساكنة جماعة الصهريج صباح اليوم الاثنين 18 ماي الجاري مسيرات احتجاجية على الأقدام رغم الصيام وارتفاع درجات الحرارة، مشيا في اتجاه عمالة قلعة السراغنة احتجاجا منهم عن عدم استفادة البعض وتأخر استفادة فئة ثانية من الدعم الاجتماعي المالي المخصص للمتضررين من جائحة كورونا سواء المتوفرين على بطاقة “راميد” أو ممن افتقدوا مهنهم جراء تطبيق قانون الطوارئ الصحية.


واستنكر المحتجون بالمقابل استفادة عدد من المواطنين ممن وصفوهم بالميسورين والأغنياء المقربين من دواليب السلطة، ما جعلهم يشعرون بالحيف ويفقدون الأمل في الاستفادة على غرارهم رغم الوعود والتطمينات التي قدمت لهم، وذلك لما يعيشونه من معاناة تحت وطأة الفقر وتداعيات الجائحة في حين ينعم آخرون بالتعويض في وقت محدد ودون طول انتظار على حد أٌقوالهم.
وفي الاتجاه خرجت مسيرة ثانية من عائلة ضحية “القفة” الذي لفظ أنفاسه يوم أمس على خلفية حرمانه من الاستفادة من الدعم الاجتماعي الذي تم توزيعه بمنطقة الصهريج من طرف السلطة المحلية وأعوانها، وهو الحادث الذي خلف استياء عميقا في صفوف ساكنة جماعة الصهريج التي استنكرت سلوك السلطات التي حاولت في وقت متأخر من الليل حسب مصادر من عائلة الراحل التكفير عن خطيئتها، حيث تم شحن عدد من القفف على متن سيارة في محاولة لتوجيهها نحو أسرة الراحل في محاولة للتغطية عن الإقصاء وهو الأمر الذي رفته أسرة الراحل.


وطالبت عائلة الراحل من الجهات الوصية السماح لهم بدفن جثة الراحل التي أخضعت للتشريح الطبي بقلعة السراغنة قصد التأكد من السبب الحقيقي للوفاة بمسقط رأسه بالصهريج بحكم أنه لم يكن يعاني من أي مرض معد يستلزم دفنه بقلعة السراغنة على غرار المصابين بفيروس كورونا وهو الأمر الذي زاد من الاحتقان في صفوف الساكنة التي تحمل المسؤولية فيما وقع للسلطة المحلية بدائرة وقيادة الصهريج.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إشهار السلاح الوظيفي في توقيف جانح عرض سلامة المواطنين لتهديدات بقلعة السراغنة

تدخلت عناصر شرطة بمدينة قلعة السراغنة، لتوقيف شخصين كانا في حالة سكر متقدمة وعرضا سلامة ...