الرئيسية » أخبار الجمعيات » فروع الجمعية الوطنية تطالب بمتابعة مغتصب طفل أولاد زراد في حالة اعتقال مع ضمان حماية أكبر للطفولة

فروع الجمعية الوطنية تطالب بمتابعة مغتصب طفل أولاد زراد في حالة اعتقال مع ضمان حماية أكبر للطفولة

تتابع فروع الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب بإقليم قلعة السراغنة بقلق شديد خبر تعرض طفل لا يتجاوز عمره خمس سنوات أربعة أشهر لعتك عرضه من طرف أحد ساكنة الدوار الذي يقطن به بجماعة أولاد زراد، وما تسبب فيه السلوك الوحشي من أثر جسدي ونفسي ملحوظ للعيان.
إن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب إذ تذكر بالمبدأ الثاني لإعلان حقوق الطفل والذي يوجب تمتيع الطفل بحماية خاصة وأن يمنح، بالتشريع وغيره من الوسائل، الفرص والتسهيلات اللازمة لإتاحة نموه الجسمي والعقلي والخلقي والروحي والاجتماعي نموا طبيعيا سليما في جو من الحرية والكرامة، وتكون مصلحته العليا محل الاعتبار الأول في سن القوانين لهذه الغاية، بالإضافة إلى قانون حماية الطفل رقم 10/1999 الذي يحمل عنوان “قانون حماية الأطفال وأغراض أخرى” وحيث جرم القانون الجنائي، ضمن تعديل سنة 2006، التعذيب الناتج عنه ألم أو عذاب جسدي أو نفسي (الفصل
.1-132، 4-132)، وشدد العقوبة في حالة وقوع التعذيب على الأطفال دون سن 18 سنة فإننا نطالب بما يلي:
• فتح تحقيق شفاف ونزيه حول ظروف وملابسات تعرض الطفل القاصر لهتك العرض.
• متابعة الجاني في حالة اعتقال بجنحة هتك العرض وفق ما ينص عليه القانون.
• التضامن المطلق مع الطفل الضحية وعائلته مع الدعوة إلى تسريع مسطرة المتابعة.
• الضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه استغلال براءة الأطفال وممارسة الشذوذ الجنسي عليهم.
• مراجعة النصوص والتشريعات القانونية بما يضمن حماية أكبر للطفولة في ظل تنامي ظاهرة الاغتصاب والبيدوفيليا.
• توفير الرعاية الطبية والنفسية للطفل الضحية لتمكينه من تجاوز أزمته النفسية.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اغتصاب طفل عمره خمس سنوات بأولاد زراد وتعرضه لأضرار خطيرة وجمعية حقوقية تطالب باعتقال الجاني

تعرض طفل يدعى (ي .ل) في السنة الخامسة من عمره لاغتصاب وصف بالبشع من طرف ...