الرئيسية » قضايا التعليم » توقيع محاضر الخروج “حضوريا” قبل يومين من عيد الأضحى يُثير استياء الأساتذة

توقيع محاضر الخروج “حضوريا” قبل يومين من عيد الأضحى يُثير استياء الأساتذة

حددت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم الإثنين 27 يوليوز 2020 موعدا رسميا لتوقيع محضر الخروج للموسم الدراسي 2019-2020 لجميع الأساتذة بالأسلاك الثلاثة. وهو ما أثار استياء كبيرا لدى المعنيين لأن المحضر مدد رهنهم قبل يومين من عيد الاضحى.
واستثنت الوزارة من هذا التاريخ الأساتذة المكلفين بمهام في إطار امتحانات البكالوريا 2020، وذلك وفق مراسلة خاصة أصدرتها الوزارة يوم أمس الخميس 9 يوليوز الجاري، وهم الفئة الأكثر تضررا نظرا لارتباطهم بالامتحانات ثم بعدها بالدورة الاستدراكية ومسك نقاطها.
وأضافت الوزارة أن الأطر الإدارية سيوقعون محاضر الخروج بعد الانتهاء من جميع العمليات المرتبطة بالموسم الدراسي الحالي والاستعداد للموسم القادم ما يعني أن الفاصل الزمني بين الدورتين قصير زاده في ذلك عيد الاضحى والاستنفار الذي اعلنته الوزارة بخصوص الموسم الدراسي بسبب فيروس كورونا المستجد.
وانتقد عدد من نساء ورجال التعليم عبر صفحات ومجموعات تربوية بموقع التواصل الاجتماعي” فيسبوك” الزامهم بالتوقيع الحضوري، رغم شهور من التعليم عن بعد. حيث سيتعين على الجميع الالتحاق بمؤسساتهم في وقت يمكن ذلك بالتوقيع الالكتروني.
وتشكل عملية توقيع محضر الخروج معاناة حقيقية لنساء ورجال التعليم غير المستقرين بمناطق عملهم، سواء على المستوى المادي أو المعنوي، الأمر الذي يدفعهم سنويا إلى مطالبة الوزارة الوصية بإدراج هذا الأمر ضمن مشروع رقمنة الخدمات الإدارية والتربوية التي انخرطت فيه لكن دون جدوى

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

امتحانات الباكالوريا باليوسفية … التدابير الوقائية تطبع أجواء الامتحان

تجرى امتحانات الباكالوريا هذه السنة في ظروف استثنائية متميزة باتخاذ التدابير الوقائية من انتقال عدوى ...