الرئيسية » أخبار جهوية » إغلاق عدة أحياء بمراكش بعد تفشي الوباء في صفوف الساكنة بأجزاء منها

إغلاق عدة أحياء بمراكش بعد تفشي الوباء في صفوف الساكنة بأجزاء منها

علمت الجريدة من مصادر مطلعة أن سلطات مراكش عملت رسميا، على إعادة فرض الحجر الصحي ببعض الأحياء التي عرفت ارتفاعا ملحوظا على مستوى عدد الإصابات بفيروس “كورونا”، حسب مصادر جهوية.
ويتعلق الأمر بكل من حي سيدي يوسف بن علي، والحي الحسني، والحي المحمدي، والمحاميد، والمنارة، وجامع الفنا، وقشيش باعتبارها المناطق التي تفشى الوباء في صفوف ساكنة أجزاء منها.
وسيتم تكثيف عمليات المراقبة من قبل الجهات المعنية وإجراء التحاليل المخبرية للمخالطين في إجراء استباقي، إلى جانب إغلاق كلي أو جزئي لبعض الأحياء لمواجهة خطر انتقال العدوى.
وأفادت المصادر نفسها، أن خروج الساكنة سيبقى متعلقا بما هو ضروري سواء فيما يهم الصحة أو العمل أو شراء الحاجيات الضرورية، مع تحديد وقت إغلاق المقاهي والمطاعم على الساعة العاشرة 10 ليلا.
وكانت السلطات بالمدينة الحمراء، قامت أمس السبت 15 غشت الجاري، بتوزيع كمامات واقية على المواطنين مع تحسيسهم بخطورة الوضع في ظل تفشي الفيروس.

عن إدارة الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إغلاق مؤسستين بنكيتين وحمام ومقاهي بسبب كورونا

علمت الجريدة من مصادر مطلعة، أن السلطات المحلية بمدينة بني ملال قررت إغلاق بعض المحلات ...